ساعة من الحزن والوحدة

بسم الله الرحمن الرحيم
في أحد الليالي التي كانت الرياض تتوهج بجمالها الماسي الذي يتخالط مع عطر الصحراء و عطر نجد

وأنا متجه إلى شمال الرياض و تحديدا كنت بالدائري الشمالي

لأن تلك المنطقة محببة لدي بعيداً عن الازدحام و كثرة السيارات و الأصوات المنبعثة من محركاتها

و الإزعاج الموجود في شرق و جنوب و غرب الرياض

و بعد توسطي بالدائري خرجت عن الطريق السريع و دخلت طريق الخدمة لأقف جانباً و افكر في هذه الدنيا

و في المرحلة التي امر بها في دراستي و مرحلتي الدراسية القادمة و هي الجامعية و التي ستخرجني من محيطي الضيق إلى المجتمع الحقيقي
لأكابد العناء في فنون التعامل مع البشر أو بالأحرى (( ذئاب المجتمع )) سأنتقل إلى محيط اوسع من محيطي الحالي احاسب على افعالي و اقوالي
و كل كلمة سينطقها لساني ستكون إما نقطة تحسب لي او تحسب علي !!
و بعد وقوفي بطريق الخدمة اغلقت تكييف السيارة و فتحت النوافذ لأستنشق الهواء الطبيعي خخخخ الذي هو خليط من دخان عوادم السيارات و التراب الذي لا يزال عالق بالجو من العواصف الرملية الأخيرة
توقفت ليبدأ مشواري مع همومي و هموم الآخرين و على حسب الأغنية التي استمع لها بمسجلة السيارة هههههه ((( شر البلية ما يضحك )))
تذكرت مشاكلي من مرحلتي الدراسية و أحلامي و امنياتي إلا التفكير بمستقبلي الدراسي و المهني الذي ينتظرني
دارت بي الدنيا حتى مرت نصف ساعة وانا سارح في بحر خيالي و التفكير و الطموح دون أي عمل يُذكر لتحقيق هذه الأمنيات و الأحلام
بعد انتهاء هذه النصف ساعة اردت ان اغير الجو الذي اعيشه محاولاً الاتصال على اصدقائي لأرى إن كانوا غير مشغولين لأخذ نصف ساعة زمن من وقتهم الثمين معي هههههه
اتصلت بأحدهم ليزيد على شقائي و مآسيي ليروي اعماله البطولية مع الفتيات و صديقاته المفضلات ((( و الله و النعم خخخخ هذولي شباب المسلمين )))
و أنا ابكي في نفسي بحرقة و ألم على حال فتياتنا و لا ادري هل اصدقه أم لا !!!
ثم اغلقت السماعة منه بعدما تعذر عن العشاء معي و اخبرني انه عنده موعد في مقهى مع الفتاة الفلانية !!!
و ثم اتصلت بصديقي الآخر و اتحدث معه و يؤلمني حاله انسحب من ثالث ثانوي و يقضي يومه بطولهِ خارج منزلهم مع رفاق السوء
الذين كانوا السبب الرئيسي بوقوعه بالتدخين و ترك الصلاة و انسحابه من الدراسة !!
و انصحه و لا حياة لمن تنادي
ثم اغلق السماعة بعد عرفت انه موجود في اقصى الرياض يتزلج مع اصدقائه و لا يمكنه الحضور
و كان أملي الوحيد اعز اصدقائي اتصلت بهِ لأجده خارج المنزل مع عائلته لأقرر الإنسحاب دون التسبب له بالإزعاج
و بعد ساعة من الزمن شعرت بها بالحزن و الوحدة جلست وحيداً انتظر اتصال الأهل مطالبيني بالعودة إلى المنزل فأعود منهي ما مررت به
من معااااناة
لأعود إلى منزلي ليبدأ مشواري مع الانترنت و التحليق في سمائه مابين (( ماسنجر , منتديات ))
اسمع مشاكل من اضفتهم بالماسنجر و انصدم بمشاكلهم و اصاب بالحزن لأجلهم صحيح انها لحظات و تمر مرور الكرام و لو تسألني بعده ماهي
مشاكل فلان و ما هي مشاكل علان لن اتذكر
و لكن اريد الشقاء لنفسي و ازعاج عقلي بالتفكير بغيري و الحزن عليه و حمل هموم على كاهلي لا تهمني
لأنني تعلمت درس لن انساه و هو انك تصبح متكبراً و مصلحتك هي من اهم اولوياتك مهما كان الآخر محتاج لك تنجح وتصبح محبوب و إن كنت طيب القلب معطاء يداس عليك و تهان و لكن لكل قاعدة شواذ بتأكيد
فهناك أُناساً امددت لهم يد العون قابلوني بالصد و العداواة و البغض
و هناك أُناس حكمت عليهم بأحكام كانت خاطئة لأفاجىء بهم انك لو وضعتهم على جروحك لبرئت
(أ.هـ)

2 تعليقان »

  1. مستخدمه Said:

    مدونه أكثر من رائعه
    مليئه بالأحاسيس الصادقه ،،

    متابعه لها بإذن الله ~

  2. 5osh wa7ed Said:

    شاكر لكِ اختي مروركِ

    اتمنى كسبكِ صديقة للمدونة

    🙂


{ RSS feed for comments on this post} · { TrackBack URI }

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: